منتدى ابناء عشيرة العاصي - الفضل
اهلا وسهلا بالعضو الجديد في هذا المنتدى ويسعدنا ان تشاركنا بالاراء
منتدى ابناء عشيرة العاصي - الفضل

المحتويات / يهتم بجميع العادات القبائلية انسابها وفروعها ، تواصلات اجتماعية عامة ، اعلانات عامة


https://youtu.be/P5W4rTiXuSs
من يرغب بالاعلان : نرجو التواصل على احدى الطرق التالية: جوال رقم ( 0557887407 ) او التواصل على الايميل التالي : abu.rakan803@gmail.com الاعلان سيكون على الصفحات التالية : المنتدى نفسه ، عدة صفحات فيسبوك ، عدة صفحات تويتر اعلانات
خطوات فتح صفحة خاصة شخصية مستقلة ومفتوحة للحوار والمفاوضات باسم المنشأة او الاسم الشخصي بالمنتدى وذلك للاعلانات التي يرغب اعلانها فقط اولا : التسجيل بالمنتدى ثانيا : مراسلة الادارة العامة / قسم التنسيق على الرابط التالي :a1234.alarab@gmail.com ثالثا : شرح المطلوب الاعلان عنه وتقديم منشورات ان وجد . علما بأنه سوف يعلن المنشور في جميع شبكات التواصل الاجتماعي المرتبطة بالمنتدى .
الاخوة الاعزاء نفيدكم بانه تم انطلاق صفحة للاعلانات العامة والدولية على جميع شبكات التواصل الاجتماعي . المنتدى ، فيسبوك ، تويتر ، ومنتدياتً ومواقع عالمية

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

منتدى ابناء عشيرة العاصي - الفضل  » الاسلاميات » مدينة النحاس

مدينة النحاس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1موضوع جديد مدينة النحاس في الخميس نوفمبر 05, 2015 4:37 am

الادارة


المدير العام
المدير العام
قصة عجيبة وغريبة ( مدينة النحاس )
مدينة النحاس التي بنتها الجن لسليمان بن داود عليهما السلام في فيافي الاندلس بالمغرب الاقصى قريبا من بحر الظلمات 0
روي ان عبدالملك بن مروان بلغه خبر مدينة النحاس انها بالاندلس فكتب الى عامله بالمغرب انه قد بلغني خبر مدينة النحاس التي بنتها الجن لسليمان بن داود فاذهب اليها واكتب الي بما تعانيه فيها من العجائب وعجل بالجواب سريعا فلما وصل كتاب عبدالملك بن مروان الى عامله بالمغرب موسى بن نصير خرج في عسكر كثير وعدة كثيرة وزاد وخرج معه الادلاء يدلونه على تلك المدينه فسافر على غير طريق مسلوك مدة اربعين يوما حتى اشرف على ارض واسعة كثيرة المياه والعيون والاشجار والطيور والحشائش والازهار وبدأ له سور مدينة النحاس فهالهم منظرها ثم ان الامير موسى قسم عسكره نصفين وانزل كل طائفة في ناحية من سور المدينه وينظر هل يعرف لها بابا ويشاهد حولها احدا من الناس فسار ذلك القائد وغاب عن الامير ستة ايام فلما كان اليوم السابع رجع مع اصحابه وذكر انه سار حول المدينه ستة ايام فلم يشاهد حولها احدا من الناس ولم يعرف لها بابا 0
فقال موسى بن نصير كيف السبيل الى معرفة مافي هذه المدينة فقال المهندسون نامر بحفر اساسها فمنه يمكن ان يدخل الى داخل المدينه قال فحفروا عند اساس سورها حتى وصلوا الى الماء واساس النحاس راسخ تحت الارض حتى غلبهم الماء فعلموا انه لا سبيل الى دخولها من اساسه0
فقال المهندسون نبني الى زاوية من زوايا ابراج المدينة بنيانا حتى نشرف علي المدينه قال فقطعوا الصخرة واحرقوا الجص والنورة وبنوا الى جانب المدينة في زاوية البرج مقدار 300 ذراع حتى عجزوا عن رفع الحجارة وقد بقي من السور مقدار200 ذراع فامر موسى ان يتخذوا من الاخشاب بنيانا فاتخذوا بنيانا من الاخشاب على ذلك البنيان الذي من الحجارة حتى وصلوا 170 ذراعا ثم اتخذوا سلما عظيما ورفعوه بالحبال على ذلك البنيان حتى اسندوه الى اعلى السور فعند ذلك قال الامير من صعد الى المدينة نعطيه ديته فانتدب رجل من الشجعان واخذ ديته واودعها وقال ان سلمت فهي اجرتي وان هلكت فهي تدفع الى اهلي فصعد حتى علا فوق السلم على سور المدينه فلما اشرف ضحك وصفق بيديه والقى نفسه الى داخل المدينه فسمعوا صحية عظيمة واصواتا هائلة ففزعوا واشتد خوفهم وتمادت تلك الاصوات ثلاثة ايام بلياليها ثم سكنت تلك الاصوات فصاحوا باسم ذلك الرجل من كل جانب من العسكر فلم يجيبهم احد فلما ايسوا ندب الامير موسى بن نصير وقال من ذهب وصعد اعطيته الف دينار فانتدب ايضا رجل اخر من الشجعان فوصاه الامير وقال لا تفعل مثل ما فعل فلان بل اخبرنا بما تراه ولا تنزل اليهم وتترك اصحابك فعاهدهم على ذلك فلما اشرف على المدينه ضحك وصفق بيديه والقى بنفسه والعسكر يصيحون فلم يلتفت اليهم وذهب فسمعوا ايضا اصواتا عظيمة هائلة اشد من الاول حتى خافوا على انفسهم من الهلاك وتمادت الاصوات ثلاثة ايام بليهاليها ثم سكتت فقال موسى بن نصير انذهب من هاهنا ولم نعلم بشئ من امر المدينه وبماذا اكتب واجاوب امير المؤمنين ثم قال من صعد اعطيته ديتين فانتدب رجل من الشجعان وقال انا اصعد فشّدوا في وسطي حبلا قويا وامسكوا طرفه حتى ان اردت ان القي نفسي في المدينة فامنعوني فلما اشرف على المدينة ضحك والقى نفسه فجروه بذلك الحبل وهو يجر من داخل المدينة وكثر الصياح والضجيج فحينئذ ايس الامير ان يعلم خبر المدينة وقال ربما يكون جن ياخذون كل من اطلع الى المدينة فامر بالرحيل وسار خلف المدينة فرسخا فرأى الواحا من الرخام الابيض كل لوح عشرين ذراعا فيها نقش كتاب فيها اسماء الملوك والانبياء والتابعين والفراعنه والاكاسره والجبابره ووصايا ومواعظ وذكر النبي صلى الله علي عليه وذكر كرامته وشرفه وشرف امته ومالهم عند الله عز وجل من الكرامه وكان عنده من العلماء من يقرأ كل لغة ثم اؤ علي بعد صورة من نحاس فذهبوا اليه فوجوده على صورة رجل في يده لوح من نحاس وفي اللوح مكتوب ليس ورائي مذهب فاجعوا ولا تدخلوا هذه الارض فتهلكوا فقال موسى بن نصير هذه ارض بيضاء كثيرة الاشجار والنبات ولا ماء فكيف تهلك الناس في هذه الارض 0
فامر من عبيده فدحخلوا تلك الارض فوثبت عليهم من بين تلك الاشجار نمل كالسباع الضاربة فقطعوا اولئك الرجال وخيولهم واقبلوا نحوا العسكر مثل السحابه حتى وصلوا الى تلك الصوره ووقفوا عندها ولم يتعدوها فعجبوا من ذلك وانصرفوا حتى وصلوا الى الناحية الشرق قال فلما وصلوا الى الشجر رؤا عند بحيرة كيبرة كثيرة الطيرفامر موسى ن ينزلوا حولها فنزلوا وامر الغواصين فغاصوا في البحيرة فاخرجوا جبابا من النحاس عليها اغطية من الرصاص مختومة قال ففتح جب فخرج منها فارس من نار على فرس من نار في يده رمح من النار فطار في الهواء وهو ينادي يا نبي الله ان لا اعود وفتح جب اخر فخرج من اخر فقال موسى ومن معه من العلماء ليس من الصواب ان نفتح هذه الجباب لان فيها جن قد سجنهم سليمان عليه السلام لتمردهم فاعدوا بقية الجباب الى البحيرة ثم اذن المؤذن لصلاة الظهر 0
وللقصه بقية وهي طويلة جدا فمن رغب فليجده في كتاب حديث السمر

م . منقول

http://a-1234-alarab.wwooww.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى